التنمر وكيفية التعامل مع المتنمر

التنمر وكيفية التعامل مع المتنمر

  • الجمعة ٢ أكتوبر ٢٠٢٠ - ١:١٨ ص
  • 811

قد تكون متنمرآ دون أن تشعر

من منا لم يتعرض الى التنمر ، من منا لم يتعرض لمواقف مع أحد الأشخاص يقلل منك او يشعرك بالضيق والتنمر ، وعندما تخبره بعدم قبولك لكلماتة وأنتقاداتة وأن حديثة معك غير مرغوب وغير مقبول ، فهنا يرمي عليك اللوم بانك لا تتقبل الرأى الأخر بل ويتهمك بعدم قبول الأنتقاد البناء ، وهنا عندما يشعر الطرف الأخر (المتنمر) بأنك لم تتقبل أنتقاده ، فهنا ينفي نواياه ويطلق علي ما قاله انه دعابة.

وهنا يضعك حائرآ أمام نفسك وتسأل نفسك ، هل هو علي حق؟ ام أنا أرى صورة أخري وعندما تتسامح مع نفسك وتؤمن بانها دعابة وليست أنتقاد ، يرجع مرة أخري بالتنمر عليك فهنا تجد نفسك حائرا ويوجد بداخلك سؤال يطرح نفسه دائما هل هذا الشخص متنمر بالفعل أم لا ؟

 

ما الفرق بين النقد والتنمر ؟

هناك الكثير منا لا يعرف الفرق بين النقد والتنمر دون أن نشعر ، فالنقد هنا ليس المقصود به النقد البناء وهو الذي يكون في صورة نصيحة ، اذا كان الشخص الذى تقدم له النقد شخص يهمك أمره بل ما نقصده هنا بالنقد المتعمد ، وهو صورة أقل حده عن التنمر ، مثلا إذا رأيت زميل لك وقد لفت نظرك شئ غير مكتمل في شخصه فتقدم له النصائح ، وعندما ترى هذا الشخص مره أخرى وقد لفت نظرك بأنه أهتم لأنتقادك ، وصحح ما قمت بإنتقاده به فإنك تلوح له بانه أصبح بصورة أجمل ، ثم ترجع مجددا بإنتقاده ثم تمدحه فهنا المقصود بالنقد بانه قد يحدث مره او اكثر ولكن ليس دائما.

بينما عندما نتحدث عن التنمر فهنا مثلا عندما ترى شخص أو زميل لك تتعمد التنمر عليه ، وهو في تصورة أنك كلما تراه تقوم بإنتقاده وتتعمد أن تشعره بالضيق والضجر ، بكل مره يراك فيها فهنا نقول أن التنمر يتسم بثلاثة عناصر أساسية لا تتغير وهي.

1- الإستمرارية في الإنتقاد.
2- التعمد والتربص في الإنتقاد.
3- أختلال القوة وهذا يحدث بين شخصين غير متكافئين القوة مثل (رئيس وموظف).

 

أين يحدث التنمر ؟

نستطيع أن نقول أن التنمر موجود في كل مكان حولنا حتي منازلنا ، وللأسف الشديد قد يكون التنمر بين الأم وابنتها دون شعور ووعي الأم بهذا ، فقد تتنمر علي ابنتها وهي تظن أنها تقوم بنصحها ولكن بطريقة خاطئة ، عندما تنتقدها مثلا عن وزنها وهي تظن انها تقوم بمساعدتها بصوره انتقادها ظنآ منها انها تغير من عاداتها السيئة ، وهنا تكون الأم غير واعية بدرجة كافية او للاسف غير متعلمة فتجهل ما تقوم بفعله من تنمر تجاه ابنتها ، ولكن بطريقة غير مقصوده.

وكذلك الأب ممكن ان يقوم بالتنمر علي أحد أبناءه دون أن يشعر ، هنا للاسف من الممكن أن يكون الكثير منا متنمر دون الوعي أو الشعور بهذا وهنا نقول أن التنمر يوجد في البيوت والمؤسسات بل والدول ولكن البعض يجهل ما يقوم به من تنمر.

 

عواقب التنمر

 

ماهو أنواع التنمر ؟

التنمر يوجد له العديد من الصور فالتنمر قد يكون جسدي في صورة ضرب ، أو ايذاء كما نراه يحدث في بعض المدارس بين الطلاب ، وقد يكون تنمر لفظي في صورة كلمات قد تعيب وتقلل من الطرف الأخر ، وأيضا قد يكون التنمر نفسي وهذا اسوء انواع التنمر لانه تنمر صامت يحث النفس ويؤذيها دون الفاظ ، ولا يستطيع المتنمر به البوح أو التحدث أو أثبات ما يقوم المتنمر عليه باثباته ، فهو يكون من خلال نظرات تحس علي التقليل من شأن الطرف الاخر ، دون البوح بها وصوره أخري للتنمر النفسي وهو الصمت العقابي ، وللاسف كثير منا يقوم به مع أبناءه فعندما يفعل الطفل شئ أفتعالي وتقوم الأم بمعاقبته انها تمتنع عن الكلام معه ، وتظن انه افضل أسلوب للعقاب فهذه الأم تتنمر علي طفلها بالتنمر النفسي دون ان تشعر.

 

الجانب النفسي في شخصية المتنمر والمتنمر به

شخصية المتنمر

هو شخص يوجد لدية مشكلة بداخله وفي نفسة ويشعر بالدونية ، أى يشعر بأنه اقل من غيره فيتعمد ويتربص بأن يتنمر علي الاخرين.

 

شخصية المتنمر به

وهو شخص ضعيف الشخصية لدية احساس بالنقص وعدم الثقة بنفسة ، وقد يكون يعاني من مشاكل نفسية قد تشعره بالخوف من الأخرين وأنتقادهم له فيقبل بالأمر الواقع ، وبالتالي يتقبل الأنتقاد به دائما والتقليل من شأنه لانه يخاف من رفض الاخرين له والخوف من افتقادهم.

 

عواقب التنمر

للأسف عواقب التنمر قد تصبح فى صورة أمراض نفس جسمانية بشعة ، تتمثل في قبضة القلب وآلم في المعدة وآلم في الرقبة أو التهته أى عدم نطق بعض الكلمات بطريقة مباشرة وصحيحة ، فعندما يكون المتنمر بة يعلم أنه سيقوم بمقابلة أحد المتنمرين فى عمله عندما يذهب للعمل حينها يشعر بالآلام النفس الجسمانية قد توصله للاعياء النفس الجسماني نتيجة التنمر به ، ومن عواقب التنمر أيضا فقد الثقة بالنفس وسؤ النظرة الذاتية عن النفس ، وكأنه يري نفسه بعيون الآخرين وليس بعين نفسه وهذا ما يعطي للمتنمر الفرصه في إذاء المتنمر به.

 

كيف تحمي نفسك من التنمر (الحل)

تحمي نفسك من التنمر عندما تحترم نفسك وتقدرها وتوقف أى شخص ينقص من ذاتك ولا يقدرك ، وتخبره انك تعلم ما يكون لك وما عليك ولا تجعل نفسك أرجوحه في أيدي أحد ، يبقى ما يبقى ويرحل من يرحل ولك أن تعلم جيدا إن لنفسك حق ويجب علي الجميع أحترامها ، ولك حق الأحترام والمعاملة الحسنة ولك أن تعلم ايضا ليس من الضروري أن يتقبلك كل الناس فسوف تجد من يحبك ويقدرك وتجد أيضا من لا يتقبلك فلك أن تتقبل الموضوع بثقه ويقين بذاتك ، كي لا يجور عليك احد وتكررها بداخلك دائما ، ليس من الضرورى أن يتقبلني كل الناس ولك ان تعلم أيضا انك غير ملزم بإرضاء الأخرين الأهم من الأخرين هو أنت وذاتك أهم من أي شئ.

وأخيرا أن تجعل لنفسك حدود نفسية وعدم السماح لأحد أن يتخطاها بل تجبر من حولك باحترامها وتقديرها.

 

--------------------------------------------------------------------------------------------------

 

مواضيع عامة أخري

كيف تعزز من نظرتك الايجابية لنفسك

التربية النفسية الصحيحة لأبنائنا

كيف تصبح شخص ناجح فى حياتك

الموهبة ومفوهما وكيف تكتشفها

كيف تصبح مثقفاً وتتمتع بقدر كبير من المعرفة

أهمية التعليم ومدي تأثيرة فى بناء المجتمعات

مزايا وعيوب العمل عن بعد

تعلم اللغات بدون دورات

 


الاقسام : علم النفس