كيف تعزز من نظرتك الايجابية لنفسك

كيف تعزز من نظرتك الايجابية لنفسك

  • الثلاثاء ١٣ أكتوبر ٢٠٢٠ - ١٢:٢١ ص
  • 1140

الفرق بين تقدير الذات والثقة بالنفس

هنا يوجد سؤال يطرح نفسه هل تقدير الذات يعني الثقة بالنفس ؟ والاجابة هنا ليس بالضرورة لأن تقدير الذات يعني نظرتك لنفسك أو نظرتك لشخصك الكريم وهي أنك تنظر لنفسك نظرة دونيه ام نظرة لها تقدير, نظرة عالية ام نظرة منخفضة، بينما الثقة بالنفس تعني بان يري الشخص نفسة واثقآ في قراراته و كل خطوة يقدم عليها ويكون واثق من نجاحه ولكن ليس بالضرورة بأن الثقة بالنفس تعني تقديرك لذاتك.

كثير من الفنانيين والسياسين والشخصيات المشهورة لديها الثقة بالنفس بانها تستطيع ان تقول رايها بثقة وحرية وكثير من الفنانين يستطيعون الوقوف بالغناء او التمثيل بثقة ولكن بعضهم قد ينتابه حالات أكتئاب أو بعض منهم يقدم علي الانتحار بسبب هوان النفس أوعدم تقدير النفس أو البحث عن السعادة وهنا نستنتج بانه ليس بالضرورة امتلاك شخص الثقة بنفسة ان يكون لدية تقدير لذاته والعكس صحيح .

 

تعزيز تقدير الذات

وهنا يجب أن نعرف جيدا انه ليس من السهل الوصول لتلك المرحلة، وننصح بقراءة مقال أفضل كتب علم النفس وتقدير الذات، لتقدير الذات بسهولة بل يجب أن يمر الشخص بمراحل متعددة لكي يصل لمستوي التصالح النفسي لتحقيق الذات بل ويجب على الشخص الذى يريد أن يصل الي تقدير الذات أن يستوفي أكثر من مرحلة لكي يصل لتلك المرتبة بجدارة ودون شك في قدراتة وتعزيز نظرتة الايجابية لذاتة وهي كالآتي.

 

أولآ: لا تبرر أفعالك

بمعني انك غير مجبر أو ملزم للتبرير لأحد عن تصرفات وأفعال لانها سوف تقلل من احساسك بذاتك وانها سوف تؤلمك بداخلك وتشعرك ان الشخص الذي امامك اعلي منك ولهذا تقوم بتبرير افعالك , ولهذا لا تعطي الفرصة لاحد ان ينتظر منك تبرير لمواقف او أفعال لانه ليس من حق احد ان يشعرك بالنقص او تقليل الذات.

 

ثانيا: النظرة الموضوعية لتصرفاتك

بمعني اذا لجأ لك صديق او شخص قريب منك لتقدم له النصيحة بسبب سؤ تصرف معين أو وقوع في خطأ فانك تقوم بتقديم النصيحة بروح العفو وعدم التحامل عليه لكي تشعرة بأن لكل خطأ تصحيح دون ان تجلده بكلمات أو لوم بينما اذا قمت انت بالخطأ فانك تقوم باللوم الشديد علي نفسك بل وكأنك تريد ان تجلد نفسك علي الخطأ وهنا يجب أن تاخذ المواضيع الشخصية بصورة موضوعية كما تقدمها للأخرين وانك وارد ان تخطأ ولك هنا ان تحب نفسك وتقدرها كما تقوم بمعامله الغير ولا تقسو علي نفسك بل يجب ان تحب نفسك كما تحب الاخرين.

 

ثالثا: تقبل الخطأ وتصحيحه

وهنا يجب ان تعرف انك انسان يمكن ان يخطأ ولايوجد انسان معصوم من الخطأ ولكن يجب أن تعترف بالخطأ وتقوم بتصحيحة لانه يوجد أشخاص يخطئون ولا يعترفون بالخطأ وهناك أيضا أشخاص لديهم فوبيا من الخطأ وكل هؤلاء لايمتلكون اتزانآ نفسيا صحيحآ وأنهم يسقطوا علي غيرهم الخطأ فارجوا ان تتقبل نفسك كانسان من حقه ان يخطأ ومن حقة ان يصحح الخطأ ومن حقة اذا اخطأ مره اخري يعيد تصحيح الخطأ ولا ينكره.

 

 نظرتك الايجابية لنفسك

 

رابعا: لا تتنازل عن قيمك لتحقيق احتياجاتك

وهنا يجب ان تفرق بين احتياجاتك في الحياة وقيمك في الحياة فلا يجب ان تتنازل عن قيمك في سبيل الحصول علي احتياجاتك لانها سوف تجعلك قليل في عين نفسك ولا تستطيع ان تقدرها فاذا تنازلت عن قيمك في سبيل تحقيق احتياجاتك سوف تسقط في عين نفسك وتنظر لنفسك نظرة دونية فبتالي تكون غير قادرعلي تحقيق ذاتك.
 

خامسا: لا تقارن نفسك بغيرك

يجب اننا نعلم جيدا انه من الخطأ ان نسمح لانفسنا ان نقارنها بالغير وليس معني هذا باننا لا نسمح لانفسنا ان تكتسب خبرات الغير ولكن من منطلق التعلم وليس المقارنة بمعنى الأخذ بالتجارب الناجحة من الغير لا تنقصنا شئ بل ترفع من قدرنا ولكن اذا قمت بمقارنة نفسك بالغير فانك تعرقل طريقك للتقدم وتحقيق اهدافك وللاسف اذا قمت بالانسياق وراء المقارنه فهنا للاسف دائما تكون المقارنه لصالح الغير وليس لصالح انفسنا.

 

سادسا: الامتنان لصفاتك الايجابية

كلآ منا لديه صفات ايجابية جميلة فى شخصيتة ولا يوجد شخص سئ علي طول المدى لذلك يجب علي كل شخص ان يذكر الصفات الجميلة في نفسه بل ويمتن بها فيجب عليه ان يقوم بكتابتها لكي تكون مرجع له ومسانده له في اوقات الضعف النفسي وفي اوقات عدم الثقة بالنفس فذلك يعزز من اثبات الذات والثقة بالنفس التي يحتاج اليها الشخص ليساند نفسه بنفسه ويذكر فيها نقاط القوه في ذاته لذلك يجب ان تمتن بنفسك وتقدر ذاتك وذلك يعزز من نظرتك الايجابية لنفسك لكي تصل الي شعور الرضا بالنفس وتعزيز اثبات الذات والثقة بالنفس.

 

سابعآ: صدق حدسك وكن شجاع بقراراتك

كن شجاع بأخذ قراراتك وصدق احساسك وصدق قلبك لان الكثير منا بارعين في انه يكدب حدسه وقلبه ويقوم باخذ أراء و قرارات الاخرين حتي لو غير مقتنع بأرأهم وقرارتهم فيقوم بالتنفيذ بدون اقتناع ويكتشف أنهم علي خطأ وكان حدسه واحساسه الداخلي هو الحقيقي ومعني ذلك انك لم تصدق نفسك وحدسك يعني نظرتك لنفسك قليلة ونظرتك للأخرين أعلي معني ذلك ان نظرتك لنفسك علي ما لا يرام فيجب ان تستجيب لحدسك واحساسك وثتق بهم.

 

ثامنآ: لا تعلق سعادتك بالاخرين

بمعني أنك تكتمل بنفسك ولا تربط نفسك بشئ أو بشخص لأن سعادتك في أيد نفسك ليست في أيدى أحد وانك غير منتظر أن أحد يضيف لك شئ انت سعيد بنفسك لانك شخص كامل لا ينقصه شئ بل تقتنع ان يكتمل الأخرين بك وأنت كامل بوجودك بالحياة وكامل بأهدافك وطموحك ويجب ان تعلم جيدآ أن لا تجعل مفتاح سعادتك في ايد غيرك بل اجعل مفتاح سعادتك في ايدك انت ومكتمل بنظرتك الايجابية بنفسك ومكتمل باهدافك وأن تصل لسقف طموحك بنفسك لان معظم الأشخاص التي لا تثق بنفسها تكره نفسها وأعلم جيدآ عدم تقدير الذات يخلق شخص يكره نفسه فبتالي يسقط علي من حوله لذلك معظم الآلام البشرية بسبب عدم تقدير الذات وعدم الثقة بالنفس وأن تعلم أن الله خلقك من أجل أن تحب ذاتك وتقدر قيمة نفسك وتحافظ علي ذاتك وصحتك النفسية والبدنية.
 

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

 

مواضيع عامة اخرى

كيفية تعلم علم النفس للمبتدئين 2021

التنمية البشرية وتطوير الذات 2021

أفضل كتب علم النفس وتطوير الذات

حرية التعبير عن الرأي سلاح ذو حدين

التنمر وكيفية التعامل مع المتنمر

الموهبة ومفوهما وكيف تكتشفها

كيف تصبح مثقفاً وتتمتع بقدر كبير من المعرفة

دور المرأة في المجتمع

مزايا وعيوب العمل عن بعد

أهمية التعليم ومدي تأثيرة فى بناء المجتمعات

تعلم اللغات بدون دورات

فائدة الرياضة لجسم الانسان

كيف تحقق السعادة

الحياة الزوجية السعيدة

 

 


الاقسام : التنمية البشرية وتطوير الذات