حرية التعبير عن الرأي سلاح ذو حدين

حرية التعبير عن الرأي سلاح ذو حدين

  • الاثنين ٢ نوفمبر ٢٠٢٠ - ٩:٥٨ م
  • 1912

حرية الرأي والتعبير حق ومسئولية (سلاح ذو حدين)

في البداية نود ان نقول أن حرية التعبير عن الرأي حق شرعه الإسلام قبل أن تطبقة اي من الدول بقول الله تعالي (كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ولو آمن أهل الكتاب لكان خيرآ لهم منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون) {آل عمران/110}. وهنا نوضح أن حرية التعبير عن الرأي سلاح ذو حدين ، وأن مفهوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، لا يقتصر علي المفهوم الديني والإسلامي فقط بل يمتد ويشمل كلا من النشاط الأنساني والنقد في الأقتصاد والسياسة ، ويشمل كل الثقافات في مجتمعاتنا.

يجب أن نوضح إن حرية التعبير عن الرأي سلاح ذو حدين ، فهي إما ان يستخدمها المجتمع بالطريقة الصحيحة على يقين أنها تعود عليه بالإيجابية ، وليس بالطريقة الخطأ التي تعود عليه بالسلبية ، تحت مسمي ﺤﺭﻴﺔ ويمكن فى بعض الأحيان تخلق مشاكل قانونية ، بسبب ممارسة بعض الأفكار الخاطئه بدون رقابة ، ولذلك نعتبر أن حرية التعبير عن الرأي سلاح ذو حدين وفي تلك المقال سوف نناقش هذا.

الشخص الذي لا يمتلك حق حرية التعبير عن الرأي ، هو شخص لا يستطيع الكلام ويرى أن ليس له قدرة عن التعبير عن رأيه الشخصي ، ويقبل إنتهاك حقوقه ولا يستطيع المطالبة بها ، ويرى الفساد ولا يستطيع إيقافه لأنه يري نفسه محكوماَ داخل دائرة فرض القوانين والقواعد ، وهنا نود أن نقول أن حرية التعبير عن الرأي هي حق إنساني مطلق لكل فرد ولكن سلاح ذو حدين محكم باطار عدم التعدي على حقوق الغير ، والتشهير بها ويجب أن لا يخاف الشخص بإبداء رأيه . والمطالبه بحقوقه طالما محكوم بإطار أحترام القوانين والعمل بها.

وهناك تعبير آخر عن حرية الرأى والتعبير وفق القانون الدولي العام عن حرية الرأى ، وهي تمنح الشخص حرية التعبير عن الرأي دون أن يطارد ، وأن له حرية التعبير بما يفكر به والحصول علي الأخبار وتلقيها ونشرها بأى وسيله دون أن يقيد بمواقع جفرافية ، ولا يحجر علي الشخص بطريقة نشرها سواء مكتوبة أو مطبوعة أو شفهية فيعطي الشخص الحرية بأى وسيلة يشاء أختيارها.

 

الفرق بين حرية الرأي وحرية التعبير

وهنا تعد حرية الرأي والتعبير هي حق لكل مواطن يحصل عليه بناء علي ما يقدمة نظام الديمقراطية الذى يعطي الحق للمواطن بالحصول علي الحقوق والحريات التي يقدمها له النظام للتعبير عن رأيه.

وتنطوي حرية الرأى والتعبير علي حقين هما : حق حرية الرأى وحق حرية التعبير وهنا لا يمكن الفصل بينهم أي لا يمكن أن نمارس حق دون الآخر بمعني أن حرية الرأي هي الوجه الآخر لحرية التعبير , وبموجب ذلك ينتقل الشخص من مرحلة الإيمان بالرأى إلى مرحلة التعبير عن محتوى الرأى ، ونشره للأخرين بشكل مادى واضح من خلال وسائل التواصل الاجتماعي و الإعلام و الصحافة بعد ان كان رأيه فكره حبيسه في الآفاق.

ويعد حق حرية الرأى وحق حرية التعبير ، هم حقوق مشروعه ومكفوله من حقوق الإنسان فكل فرد له حرية الرأى وحرية التفكير والتعبير عن افكاره ولا يجوز معاقبة الشخص عن أفكاره ورأيه في التعبير طالما لا يجور علي احد اويقوم بالتشهير بأحد.

كما ينطبق هذا الأمر علي حماية جميع صور وأشكال التعبير عن الرأى ، سواء كان تعبير غير لفظي أو تعبير باللغة مثل الكتب والمنشورات والصحف واللافتات والصور والملابس ، وكل أشكال حرية التعبير عن الرأي سواء سمعية أو بصرية وكذلك الطرق الشبكية والالكترونية.

لكل انسان له الحق في التعبير عن الرأي , والتعبير عن أفكاره بأى طريقة يريدها وأي وسيلة كانت دون فرض أى وسيلة كانت فـ كل إنسان له الحق في التعليق علي الشئون العامة , وله الحق في مناقشة حقوق الانسان , وأيضا الحق في حرية الكتابة والصحافة , والحق في ممارسة الخطاب السياسى , والتعبير الثقافي والفني وغيرها الكثير طالما داخل اطار نظام المجتمع الديمقراطي والقوانيين.

 

حرية التعبير عن الرأي سلاح ذو حدين

 

الفهم الخاطئ لحرية التعبير عن الرأي

حرية التعبير عن الرأى الخاطئه هي أن يقوم الشخص بالتعبير عن رأيه ، دون مراعاة الأخرين ودون النظر لما يلحق بالغير من اثار سلبية قد تؤثر علي الفرد او مجموعه من الافراد بل من الممكن ان ثؤثر علي مجتمع باكمله , فهنا لا يرى هذا الشخص الا رأيه بل لا يسمع الا صوته , ويرجع الفهم الخاطئ لحرية التعبير بأن هذا الفرد لا يحترم العادات والتقاليد ، وعدم احترامه للأديان يجعله أن يفعل ما يحلو له وإن كان هذا الراي سوف يؤذي أمة كاملة كما هو الحال الأن بين فرنسا والمجتمع الإسلامي ، حين يرون أن الإساءه لنبي الله محمد يعد من ضمن حريات التعبير عن الرأي وعدم أحترامه غير مخالف للقوانين ، ولذلك ذكرنا سابقآ ان حرية التعبير عن الرأي سلاح ذو حدين.

يوجد بعض الأشخاص فى المجتمع ، تحت مسمي الحرية ، يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي و الصحافة و الإعلام فى نشرالأفكار الهدامه الخاطئة إلى العام بإسم الديمقراطية ، فهي فى الحقيقة ليست بديمقراطية ، فهم يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي بكامل حرية للوصول الي اغراضهم الشخصية ، وهذا أيضآ يجعلنا دائمآ نذكر أن حرية التعبير عن الرأي سلاح ذو حدين.

وهنا نريد أن نوضح ، أن حرية الرأي والتعبير الصحيحة لكي نميز بين حرية التعبير عن الرأي بطريقة خاطئه وحرية التعبير عن الرأي بطريقة صحيحة ، وهنا نقول ان حرية الرأي بطريقة صحيحة هي قدرة الفرد على ابداء رأيه ، والتعبير عنه بحرية سواء حرية الفكر أو حرية التحدث أو حرية دينية أو حرية التصرف والسلوك ، وهو يعلم جيدآ أنه يجب علي الشخص أن يأخذ في إعتباره أن يراعي الأخرين في التزامهم بالعادات والتقاليد ، ومراعاه الأمور الدينية بإختلاف الأديان ، ويهتم الي ما تنصه القوانين ويجب عليه أحترامها ، لأن كل هذا لا يقلل من شأن رأيه الشخصي عن التعبير بحرية ، بل يزداد أحترامآ وتقديرآ لمن حوله والأنساط والأستفادة براية بل والأخذ به.

يجب علينا أن لا نطرق الخطأ دون إتخاذ إجراءات بل علينا تصحيحة والأخذ به الي الطريق الصحيح ، لحرية التعبير عن الرأي بطريقة صحيحة أو تصحيح نظرية الفهم الخاطئ لحرية التعبير عن الرأى ، يحتاج كل فرد الي التوعية الصحية للتعبير عن الرأي بحريه بطريقة صحيحة ، وتوضيح الحدود التي يجب أن لا يتخطاها أحد للتعبير عن الرأي بحرية بطريقة صحيحة ، ونقوم بتوضيح ذلك فيما يلي.

- التوعية عن طريق عقد ندوات بالجامعات والمدارس ، التي تبين حق الفرد في التعبير عن راية بحرية ، ومعرفة ما له من حقوق وما عليه من واجبات تجاه الاخرين وتجاه المجتمع.

- تربية الأبناء منذ الصغر من قبل الوالدين علي أحترام الغير ، وأحترام الأراء والتعبير عن رغباتهم بحرية دون ضغط من أحد وعدم توجيه الإساءه لأحد.

- إعداد برامج لتوعية المواطنين سواء برامج سمعية أو برامج بصرية ، من خلال التلفاز أو من خلال عقد ندوات أو من خلال نشرها في الصحف اليومية ، لتعريف وتوعية الفرد عن التعبير برأيه بحرية وطريقة صحيحة ، مع معرفة خطر الممارسة المطلقة للتعبير عن الرأى.

- تطبيق القوانين والتشريعات الصارمة ، وفرض العقوبات علي من يحاول التعدي علي الغير ، من خلال إبداء رأية مع عدم مراعاة الغير عند إبداء التعبير عن الرأى بحرية.

 

أنواع حرية التعبير عن الرأي

الحرية الشخصية

إن الحرية الشخصية تأتي على قمة الحريات ويعد وجودها إلزاما لوجود الحريات العامة ومنها.

 

حرية الأنتقال

تنص هذه الحرية علي إعطاء الفرد الحرية في الأنتقال من مكان الي أخر ، والخروج والعوده من و إلي بلدتة بمنتهى الحرية.

 

حرية الأمن الشخصي

تنص هذه الحرية علي عدم القبض على الفرد أو إعتقاله أو حبسة ، إلا في حالات نص عليها القانون دون تدخل من أحد ودون وضع قيود عليه طبقا للقوانين السائدة لبلاده.

 

حرية الحياة الخاصة

وتعني حرية الحياة الخاصة أنها من أهم الحريات الشخصية ، أن لا يجوز لأحد الأقتحام أو التعدي علي حرمة المسكن أو تفتيشها إلا في حالات ينص عليها القانون ، وبالطبع هذا لايعني انه يمكن لشخص ما بإسم حرية الحياة الخاصة ، يعطى لنفسه الحق في التواصل الاجتماعي و حرية التعبير عن الرأي في وسائل الإعلام لأغراض شخصية مغرضة.

 

حرية المراسلات

تنص هذه الحرية علي عدم إعطاء أحد الحق فى مصادرة المراسلات بين الأفراد ، وحين التعدي عليها تعني التعدي علي الحقوق الملكية التي تتضمنها تلك المراسلات.

 

أنواع الحريات الفكرية

حرية العقيدة

تنص حرية العقيدة علي اعطاء الشخص مطلق الحرية ، في أعتناق الدين الذي يريده وحرية إقامة دون تدخل أو اعتراض من أى شخص.

 

حرية الرأى

تنص هذه الحرية علي اعطاء الشخص مطلق الحرية ، في التعبير عن رأية في مختلف المجالات والشعائر الدينية وتكون في حدود النظام العام ومراعاة الأداب.

 

حرية التعليم

تنص هذه الحرية على أعطاء الفرد الحق في الحصول علي التعليم ، ويكون له الحق في اختيار ما سوف يتعلمه ويقوم بدراسته.

 

حرية الصحافة

تنص هذه الحرية علي إعطاء الفرد الحق في التعبير عن رأيه ، من خلال وسائل الإتصال المرئية والمسموعة وكذلك التعبير عن راية في الصحف والمجالات المتنوعة ، على أن تكون هذه الحرية في حدود الآداب العامة دون التدخل في شئون أحد والتشهير به.

 

حرية التعبير عن الرأي

 

إيجابيات حرية التعبير عن الرأي

حرية التعبير عن الرأي تزيد وتعزز من تبادل الأفكار ومشاركتها مع الأخرين

بمعني ان كثير من الأشخاص يتعلمون من تجارب بعضهم البعض ، بل و يتبادلون بعض الأراء و الأفكار ويقومون بتنفيذها دون الخوف في الدخول بشأن عقيدة الفرد ، ويمكن ان تظهر حرية التعبير عن الرأي الكشف عن الأنشطة الغير قانونية والأنشطة الغير أخلاقية ، اى لها القدرة علي أن تظهر الأفكار السيئة وبناء عليه تمنح سرعة التصرف بطرق محددة.

 

حرية التعبير عن الرأي يقلل قوة السلطة

حيث انه يسمح للأفراد بالتعبير عن أرائهم الموجه لإنتقاد السلطة بإسم الديمقراطية ، وأنهم يرون أن هذا الحق يعطي لهم القوة وعدم الخوف من أن يسلب منهم حقهم في الحرية ، لأن رأي الشخص في التعبير يساهم في الاحداث الشاملة لهذه الأراء في المجتمع ، حتي وإن حاول بعض المنتقدين التلاعب بالحقائق لصالهحم ، فسيكون هناك متسع من الوقت لتصحيحة.

 

حرية التعبير عن الرأى يخلق مرونه بين المجتمعات

بمعني أنه يوجد أشخاص أكثر تفاؤلان في إسلوبهم المتحرر ، ولكن ليس بالضرورة ان يكون لديهم الكثير من الأصدقاء بسبب مواقفهم ، بل وتمنح حرية التعبير تغيرات سلمية في المجتمع وتمنح فرصة لتحدي أسلوب الكراهية ، بالتالي تخلق حرية التعبير عن الرأي مرونه رغم تعرض بعض الاشخاص ، للخطاب الذى يحض عن الكراهية والخوف ، لدي بعض الأفراد إلا انه يخلق مرونه في تبادل الأراء والأفكار.

 

سلبيات حرية التعبير عن الرأي

حرية التعبير عن الرأي تسهل نشر الأكاذيب

حيث أن ظهور العديد من وسائل التواصل الاجتماعي ، الي سرعة نشر الأراء و الأخبار حتى وإن كانت غير صحيحة ، بل في كثير من الموضوعات تنشر أكاذيب صريحة ولكن كل هذا مع الإدعاء بصحة هذه البيانات ، وعندما يستطلع الإنسان لتلك الحقوق ويري انها الأساس لحرية التعبير عن الرأي وبالتالي حرية التعبير غير مطبقة بشكلها الصحيح.

 

حرية التعبير عن الرأى تعد وسيلة للتحريض علي الكراهية

بمعني انه في العديد من الأحداث يطبق البعض حرية التعبير عن الرأي بشكل سلبي وخاطئ ، بحيث يقوم بالتحريض علي العنف من شخص الي شخص اخر أو الي مجموعة من الأفراد أو انه يقوم بتشوية سمعة الأخرين.

 

حرية التعبير عن الرأي تحمل إيذائات لفظية

حيث أن بعض الأشخاص يقومون بالتعدي اللفظي ، ظنآ منهم انه حق لهم للتعبير عن رأيهم ولا يدركون حينها أنهم قد يتأذي منهم الأخرون ، ويكون الإيذاء اللفظي جنسي أو عنصري او عقيدة.

 

تأثير حرية التعبير عن الرأي في المجتمع

إن حرية التعبير عن الرأي يعد حق أساسي من حقوق الإنسان ، مما يعطي المجتمع متسع من التقدم والنمو والتطوير ، وإن التحدث بحرية لتعبير الإنسان عن رأية يعد سلاح ذو حدين منه سلاح إيجابي ويعود بالفائدة ، وسلاح آخر سلبي ويعود علي المجتمع العام بالضرر.
حيث يعد أمر هام لأحداث تغيرات فارقة في المجتمع ، اذا كانت حرية التعبير عن الرأي أمر هام علي مر التاريخ ، حيث كانت تستخدم في كثير من مواقف النضال من أجل التغير ، حيث كان في العصور السابقة ليس من حق النساء الخروج للتصويت ، أو الأخذ برأيهم فيما يخص شئون المجتمع.

 

الملخص

حرية التعبير عن الرأي لا تعني الحرية فى الكلام فقط بل الحرية في تقبل أو رفض أراء الأخرين ، ويجب ان نستخدم سلاح حرية التعبير عن الرأي أستخدام أمثل ، ويجب علينا أن نحترم القوانين والعادات والتقاليد عند أستخدام حرية التعبير عن الرأي ، وأيضآ عند استخدام النشر فى الصحافة أو وسائل التواصل الاجتماعي يجب مراعاه المصداقية والشفافية ، وعند التحدث مع شخص أو مجموعة يجب علينا توخي الحذر في آداب الحديث وأحترام الرأي والرأي الأخر ، اذا كنت شخصية عامة ومعروفة يجب عليك أن تختار الكلمات الموجه للعامة بحذر حيث أن هذه الكلمات تعتبر سلاح ذو حدين ، ويجب الأبتعاد عن الإساءه اللفظية ، والحد من الكراهية لأى شخص ويجب أن نتعاون ونتكاتف سويآ ونتبادل الأفكار الإيجابية لمصلحة المجتمع.

 

ومن هنا نستطيع أن نلخص معني حرية التعبير عن الرأي من خلال خمسة نقاط وهم.

1- الحرية هي القدرة علي التغيير دون مخاوف وقيود من احد.

2- الحرية هي تمتع الفرد بالقيام بالاشياء المحببة له نظريا أو عمليا دون التدخل من الاخرين.

3- الحرية في الفلسفة والدين ترتبط بارادة حرة بدون قيود غير عادلة.

4- الحرية في الخطاب الفلسفى تناقش الارادة الحرة وتقرير المصير المتوازن مع الاخلاق.

5- المدافعين عن الارادة الحرة يعتبرون حرية الفكر فطرة للعقل الإنساني ، بينما المعارضون يعتبرون أن العقل يفكر فقط في الافكار وليدة اللحظه.

 

 

--------------------------------------------------------------------------------------

 

مواضيع عامة اخرى

حرية التعبير عن الرأي في وسائل الإعلام

كيف تعزز من نظرتك الايجابية لنفسك

أهمية التعليم ومدي تأثيرة فى بناء المجتمعات

كيف تصبح شخص ناجح فى حياتك

مزايا وعيوب العمل عن بعد

تعلم اللغات بدون دورات

الموهبة ومفوهما وكيف تكتشفها

كيف تصبح مثقفاً وتتمتع بقدر كبير من المعرفة

كيف تعزز من نظرتك الايجابية لنفسك

فائدة الرياضة لجسم الانسان

 

 


الاقسام : حرية التعبير عن الرأي