التنمية البشرية وتطوير الذات للأطفال

التنمية البشرية وتطوير الذات للأطفال

  • الاثنين ١٩ أبريل ٢٠٢١ - ١٠:٥٣ ص
  • 512

ماهى التنمية البشرية وتطوير الذات للأطفال؟

فى البداية نود ان نقول أن الأطفال هي هبة من الله, فعلينا كأباء بأن نهتم بالقراءة عن افضل كتب و مواضيع التنمية البشرية وتطوير الذات للأطفال, وهو ما سوف يساعدنا علي تربية افضل للاطفال, ونعلم جيدا مفهوم ما نغرزه اليوم سوف يحصدة المجتمع غدا, لأنهم هم افضل بنية للتنمية البشرية سوف يعتمد عليها المجتمع ككل.

تطوير الذات للاطفال, و التنمية البشرية للأطفال , يبدأ العمل بهم فالبناء الفكري, و تشكيل وبناء  مهارة القدرات للاطفال, واذا نظرنا الي المجتمعات المتميزه, سوف نجد أن افضل ابناءها تربوا علي التنمية البشرية وتطوير الذات, وفي بيئة اسرية متميزه في مفهوم تربية وتطوير للاطفال.

فعلينا أن نبني ونطور جيلا من أطفال لن يهزم بسهولة, ان نبني جيلا أفضل في التفكير و الذكاء, وتنمية و توسيع إدراك مفهوم التعامل, في التنمية البشرية وتطوير الذات والاهتمام, وتطوير الذات للاطفال, وتحميل و قراءة كتبpdf  للدكتور ابراهيم الفقى في التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال.

وهنا نقول أن مفهوم التنمية البشرية وتطوير الذات للأطفال, هما وجهان لعملة واحدة, وهي التربية الناجحة لجعل مفهوم طفل اليوم هو رجل المستقبل, الذي لن يهزم بل يصنع انجازات ويحقق افضل نجاحات تربا عليها منذ الصغر.

فاذا أخذنا عينة عشوائية اليوم من الامهات, التى تشتكي من سوء معاملة الطفل, وعدم طاعته لها وعناده, وايضا كم من أب قد استنفز صبره, ولجأ لكل طرق العقاب مع أبناءه, ولكن دون جدوى حتي صار لدي الاطفال حالة من اللاه مبالاه.

 بل ايضا اصبح لا يوثر فيهم العقاب, وصار بعض الاطفال لا يخافون العقاب, وتهشم حاجز الخوف لديهم من أباءهم, وقد نفز صبر الأباء من الاطفال, لذا نوجه الأباء والأمهات بأن يتعرفوا علي افضل طرق التنمية البشرية وتطوير الذات عند الاطفال وايضا هناك كتب عن التنمية البشرية pdf مسموعة للأطفال وايضا توجد كتب للدكتور ابراهيم الفقى عن التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال.

 

ماهى علاقة التنمية البشرية بتربية الأطفال؟

هناك علاقة طرية بين التنمية البشرية وتطوير الذات وتربية الاطفال, بمعني عندما نزرع بداخل الطفل منذ الصغر, الشعور بأنه قادرعلي تنمية نفسة و التغلب علي المواقف الصعبة التي تزعجة, مثل الخوف من شئ ما أوالخوف من الهزيمة فهنا يتعلم الطفل قيمة تنمية بشرية وتطوير الذات.

 التي يزرعها والدية فية منذ الطفولة, ليتعلم الطفل مهارات جديدة, عن التنمية البشرية وتطوير الذات ويكتسبون  مفهوم الثقة في انفسهم مما يجعلهم ينشئون في بيئة صحية وسليمة, خالية من العقد والمخاوف من الفشل في ظل  دراسة و علم التنمية البشرية وتطوير الذات.

ولكي نجد أطفال أسوياء, بالقدر الذي يجعله يواجه كافة المشاكل والصعاب, فعلينا أن ننبت في الطفل بذرة, تحقيق الذات عند الاطفال, لانه من الصعب أن نجد طفل تربي علي التربية الأيجابية ويعاني من علل, ومشاكل, وعقد نفسية.

 وهنا الدور الكامن في التنمية البشرية وتطوير الذات للأطفال, ومن نتائج تلك التطور, يخلق طفل خالي من العقد واثق بقدراته الخاصة, وفي ذات الوقت يدركون معرفة التعامل علي حل المشكلات, ومواجهتها من خلال تطبيق تجربة التعلم من الفشل.

 لذلك يعد زرع الثقة بالنفس عند الاطفال بشكل صحي, ينتج جيلا قادر علي المواجه, لا يخاف الفشل بل قادر علي هزيمته, وذلك عن طريق دراسة افضل كتب pdf عن التنمية البشرية, وتطوير الذات للاطفال, وتوجد ايضا دورات مرئية و مسموعة للدكتور ابراهيم الفقى وايضا كتب عن التنمية البشرية للاطفال و كتب تطوير الذات, ومواضيع و سلسلة كتب و قصص للطفل وكتب لتطوير التنمية البشرية.

ولنعلم اننا نزرع لدي الاطفال منذ الصغر, بأن الفشل لا يعد عيب علي قدر ما هو هزيمة, اذا لم يستطيع التغلب علية بالمصابرة والأرادة علي تحقيق النجاح ويمكن تطبيق ذلك عن طريق قراءة  كتب و سلسلة قصص و مواضيع وكتب عن التنميه البشريه وتطوير الذات للاطفال.

ولنا مثال توماس اديسون مخترع المصباح الكهربائى, الذي حكم عليه بالغباء والفشل, في صغره من معلمينه, حتي اذ قاموا بفصلة من المدرسة, ووصفة بانه فاشل, الا ان والدته قامت بزرع تنمية وتطوير الذات بداخلة.

 وانارة له طريق عتمته, التي وضع فيها من خلال معلمينه, ولكن ايمان الام القوي بطفلها, بان تنجح لكى تجعل منه مخترع لوللاه لعاش العالم في الظلام حتي الان, فزرعت بداخله عدم الخوف من الفشل والعمل علي التطوير و التفكير الصحيح , في كل مرة يشعر بها بالفشل, حتي اصبح مخترع عبقري خلدة التاريخ.

 

التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال

 

مجالات التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال

توجد عدة مجالات للتنمية البشرية, وكيفية تطوير الذات للاطفال, سوف نذكر منها عدة طرق, لكي تمكننا من خلق جيل قادر علي تحقيق أهدافة, مستفيدا من مهاراته التعليمية, ومواهبة لتطوير عملية توسيع إدراك الذكاء و القدرات الشخصية.

 

1- تحديد الأهداف:

مما لا شك فيه أن تحديد الأهداف, تجعل الاطفال يتحمسون ويشعرون بالقوة, عند تحقيق الهدف, سواء كانت أهداف كبيرة أو صغيرة, فعلينا كأباء وأمهات بأن نساعد أطفالنا, في تحويل أحلامهم الي واقع ملموس, من خلال زرع الهدف لديهم وتشجيعهم علي أنجازه, في صورة واقع عملي.

ويمكن تطبيق ذلك عن طريق تحميل افضل وأبرز كتب,pdf عن التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال, التي تكسب وتؤثر بطريقة أكاديمية, في التعريف علي مجموعة مهمة, فالبناء الفكري في علم وتنمية موضوعات منهج التطوير والتنمية البشرية وتطوير الذات في مصر.

 من خلال عملية تحفيز للطفل وتشجيعه علي ترتيب أولوياته, من الأشياء التي يريد تحقيقها, ثم بعد ذلك نقوم بتدريبة علي كيفية تقسيم الأهداف طويلة الأمد, الي أشياء واقعية, يستطيع تنفيذها وبعد ذلك نقوم بالتحقق في أكثر ما يهمه, ثم نقوم بمساعدته ومساندته علي تعلم المهارات, التي سوف تساعدة علي تحقيق تلك الأهداف.

 

2- الثناء والمثابرة:

يعد الثناء والمثابرة من أهم المهارات, التي يجب علينا أن نغرزها في عقل ابناءنا منذ الطفولة وذلك بتصرفانتا نحن معهم, بالثناء علي افعالهم وتعليمهم المثابرة, وعدم القبول بالهزيمة عند أول محاولة للفشل في حياتهم, وتعليمهم ان الثقة بالنفس وأحترام الذات, هي الاكثر أهمية من تحقيق النجاح.

و لكى تنجح في مهارة الثناء والمثابرة, أن تشكل الاسرة برنامج يبدأ خطوات بناء للذات, تبدأ بالتنمية البشرية والتنمية الاجتماعية و التنمية الإنسانية والاهتمام والتطوير, و أن تعتبر أساس النجاح هو الدعم النفسي, الذي يعزز الثقة بالنفس, والذي يدعم تكرار المحاولة عند حدوث الأحباط.

 

3- القدوة الحسنة للثقة بالنفس:

نحن لا نختلف بأن الاطفال يتأثرون أكثر بما يرونه بأعينهم, أو مواضيع وقصص مسموعة بأذانهم, أكثر بكثير من النصائح الشفهية لهم, لذلك علينا بأن نتحلي بالثقة بالنفس أمامهم, وأن نكون لهم قدوة حسنة في كثير من الأمور والمواقف, التي تحدث أمام اعينهم.

وعلينا أن لا نشعرهم بالقلق من الفشل, عند المحاولة بأجتيازعمل معين, بل نركز علي الأشياء الايجابية في العمل أمامهم, وأن نتمتع بالتفائل والحكمة, مع عدم التظاهر بالمثالية, وكل هذا يجعلنا مثلا جيدا وقدوة حسنة للاطفال.

 

4- أظهار الحب لهم في جميع الحوال:

يجب علينا كأباء وأمهات بأظهارالحب للأطفالنا, وأن نجعل أطفالنا يشعرون دائما بحبنا لهم, وأن تلك الحب ليس مشروط بالنجاح فقط, بل نجعلهم يشعرون بأننا نحبهم في جميع الحوال, وكل المواقف التي يمر بها الطفل في حياته, مما يشعر الطفل بالثقة بالنفس وأحترام الذات.

وعدم دخول الطفل في مشاكل نفسية, منها جلد الذات والشعور بالأحباط, الذي قد يجعل منه شخصا يأس يخاف من الخوض في تجارب الحياة, فعلينا أن نجعل الطفل يشعر بذلك الحب, عند  النجاح والخسارة, لأن هذا الشعور اذا أكتسابه الطفل, فحينها  ينشأ طفل سوى نفسيا, واثق بذاته لا يخافك عند الفشل, بل يذهب اليك لكي تتدعمه, وتقوية عند شعوره بالهزيمة.

 

5- تشجيعهم علي تجربة أشياء جديدة:

من أهم كتب التنمية البشرية هى تعزيز الثقة بالنفس عند الأطفال, وهو تشجيعهم علي تنمية الذات بتجربة أشياء جديدة عليهم، فمن الجيد أن يتنوع الاطفال في مهارات كجديدة, تجعلهم يشعرون بالثقة بالنفس, دون الأعتماد علي الوالدين.

فاليس من الأفضل أن نوجه الطفل وتركيزه وطاقته, في الشئ الذي يتفوق فيه فقط, بل نجعله يتعلم مهارات جديدة, تجعله  قادرا علي مواجهة أي شئ, يأتي في حياته ويتعلم أن يجتازه بنجاح دون خوف من الفشل, أى تجعله واثق في نفسة, وفي كل عمل يقوم به, وهو لدية الثقة في تحقيقة بنجاح وثقة.

 

6- عدم الأنزعاج من الأخطاء:

يعد الأنزعاج من الأخطاء, يجعل الاطفال يخافو من الأبتكار والتعلم, ويجعل خوفة متعلق بعدم رضاء الاسرة, هو السبب الاساسي من الخوف في خوض تجربة جديدة للتعلم, يريد ان يتعلمها ولكن اذا قام والديه بزرع الثقة داخله
 وأن الثقة بالنفس هي اساس مفهوم التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال لانها  تكسر حاجز الخوف لديه , وأننا جميعا  ليس معصومون من الخطأ حتي نحن كأباء, ولكن الجديربالذكرهو التعلم من الأخطاء يجعلنا لا نكررها, وذلك ليس معناه بأننا واثقين من عدم الخطأ, علي قدر ما يتعلمون من عدم تكرار الأخطاء بل التعلم منها.

 

7-السماح للأطفال بالفشل:

من الطبيعي أننا نخاف علي أطفالنا من الفشل, ولكن السماح للاطفال بعدم الخوف من الفشل تجعل الطفل أن لا يهيب الفشل ولا يخافه, وان التجربة والخطأ للاطفال , تعد من أفضل مهارات طرق التعلم عند الأطفال.

 وهنا يتعلم الأطفال أن القصور في تحقيق الأهداف, لا يعد أمرا قاتلا, بل يتعلم أنه أمر طبيعي يحدث مع اى شخص وفي اي عمر, أى لا يقتصر الفشل والخطأ علي الأطفال فقط, بل من الطبيعي أن يقع فيه الكبار ايضا, ومنها نجد أننا قد نعلمهم التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال,  بأن الفشل يعد حافزا لبذل الجهد للوصول الي النجاح.

 

8- مساعدة الأطفال في العثور علي شغفهم:

تعد من الأشياء الجميلة, في كتب التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال مساعدة الأطفال علي استكشاف, هوايتهم وأهتمامتهم الخاصة, التي تعد النقطة الأساسية, في مفهوم  تطوير الثقة بالنفس عند الأطفال, وهذا يعد أمر ضرورى في التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال, وبناء الثقة للأطفال.

ويعد ايضا شئ أساسى في  كتب التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال الشعور بهوايتهم, وقدراتهم الخاصة, ومن الطبيعي في الأمر سوف يشعر الطفل بقيمة ذاته, عندما  يدرك بثقل ونمو تلك المواهب, والقدرات الخاصة لدية وكل ذلك سوف يعطى للاطفال, شعور الثقة بالنفس, مما يؤدي الي تعزيز الذات لديهم.

 

التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال

 

9- أعطائهم مهام وتوقع بأن ينجحوا فيها:

كثيرا ما يضجر الأطفال عند أعطائهم مهام, ولكن في حقيقة الأمر, أنهم سيشعرون بالتواصل معنا, وسوف يدركون معني ذلك عند القيام بتلك المهام, التي تطلب منهم, حيث تلك الأنشطة تحث الأطفال علي الأعتماد علي أنفسهم.

 مما تكسبهم مهارات و كتب التنمية البشرية وتطوير الذات دورات شخصية وحياتية, ذات أهمية افضل سوف يدركونها فيما بعد, عند القيام بتلك الأعمال أو الأنشطة عن التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال, وهذه الأعمال  قد تكون في صور متعددة, بداية من التقاط أدواتهم وألعابهم, وايضا المساعدة في حمل الأشقاء الأصغر منهم, وتعد كل تلك الأنشطة ممتعه لهم عندما يقوموا بها.

 

10- الأحتفال بالجهد المبذول والفخر بيهم:

أن الاشادة والفخر بانجازات التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال, قد تجعل الأطفال افضل يفخرون بذاتهم, وبالجهد الذي يبذلونه , في المهام التي يقوموا بعملها, فاننا نمدهم بالدعم النفسي, دون الاشارة اليه, من خلال دورات مسموعة و كتب pdf في التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال لذا يجب علينا ان نمدهم بشعور الافتخار بيهم.

 وبالجهد المبذول الذي يقوموا به, عند الاقدام بعمل مهارات جديدة, قد تكون شاقة عليهم, وقد تستغرق وقتا طويلا, لاظهار نتائج تلك المهام, اي لا تكون معظم النتائج فورية.

لذا علينا أن نغرز داخل الأطفال, أننا نقدر قيمة الأعمال التي يقوموا بانجازها, مهما كان جحم تلك الانجازات وتقبل النتائج بصدر رحب, حتي وان كانت غير مجزية, فكل عمل يقوم به الأطفال, قد يسلب منهم جهد وتعب, وعلينا كأباء بان نقدر قيمة و معني ذلك سواء كانوا أطفالا او مراهقين.

 

11- احتضان النقص لديهم وعدم الانزعاج منه:

علينا كأباء أن نتقبل ونحتضن النقص لدى أطفالنا, بل علينا أن نعلم أبناءنا, بأن لا يوجد شخص كامل, وان صفة الكمال لا توجد في بشر, وأن الكمال لله وحدة, وأن جميع الأشخاص الذين نراهم وراء الشاشات, بل ويبهرون الجميع, بانهم ليس بكاملين.

 لان الله خلق الانسان ونعمة, ولكن لم يورثة الكمال, فمن لدية نعمة, يوجد عندة نقص في جانب أخر, لذا يجب أن يتلقي الأطفال تلك الرسالة, بل وعلينا أن نجعلها ترسخ في أذهانهم, لكي لا ينصدموا بالحياة, حين يواجهوا نقص ما, فعلينا ايضا أن يعرفوا بان الله عادل لا يفرق بين عبادة في توزيع النعم, ولكن بصور مختلفة, فمثلا من لدية المال يفتقد الأبناء, ومن لدية الصحة يفتقد المال.

فعلينا أن نبعد عن أذهانهم, فكرة أنه يوجد دائما أشخاص سعداء وناجحين, ويرتدون اروع الملابس, فهذه فكرة خيالية باحتة, فمقابل ذلك علينا ان نذكرهم, بأن الشخص الذي لا يصل لصور الكمال, فهذا هو الامر الطبيعي الذي خلق علية البشر.

 

12- أعدادهم للنجاح وعدم تحميلهم أكثر مما يتحملون:

من منا لا يحب أن يرى أطفاله ناجحين ومميزين, ولكن ليس هذا بأمر سهل, فعلينا ان نتيح لهم الفرصة, التي تجعلهم يجدون ويحققون تلك النجاح, بل علينا أن نساعدهم, ونقدم لهم الدعم بصوره واقعية.من خلال كتب pdf و قصص مسموعة  و مجالات عن مواضيع للدكتور ابراهيم الفقى عن التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال أي نوجههم الي الأنشطة, التي يشعر فيها الطفل بالراحة والثقة.

 ايضا لكي نساعد الأطفال في هذا, ويكون قادرعلي المواجهة والقيام بالتحدى, مع التأكد بتحقيق الهدف, والحصول والثقة علي تحقيقة, فعلينا عدم فرض أنشطة معينة, قد نراها مناسبة لهم  وتكون تلك الأنشطة, أكبرمن قدراتهم وتكون أكبر من عمرهم.

 

الملخص

وفي نهاية الحديث عن التنمية البشرية و كتب التنمية البشرية وتطوير الذات للاطفال, التي ذكرناها سوف نجدها قد تساعد وتساهم, بشكل افضل للأطفال في التنمية البشرية, وتطوير الذات للاطفال, وتعلم كيفية تقدير ذاتة, بل وتساعدنا نحن كأباء في التنمية البشرية وتطوير الذات, وعدم معاناة المشاكل التي نجدها عند كثير من الأطفال.

 من خلال مراحل حياتهم المختلفة, ونكون قد قمنا ببناء شخصية سوية لأطفالنا, صورة قد تجعلهم يواجهوا الحياة دون معاناة, دون استصعاب في مواجهة الحياة العملية والعلمية, لهم وتجعلنا نقدم للمجتمع صورة رائعة للشخصية السوية للأطفال.

 

 

-------------------------------------------------------------------------------------------------

 

 

مواضيع ذات صلة

التنمية البشرية وتطوير الذات 2021

كيف تصبح شخص ناجح فى حياتك

أفضل كتب علم النفس وتطوير الذات

التربية النفسية الصحيحة لأبنائنا

كيف تعزز من نظرتك الايجابية لنفسك

المراهقة المتأخرة عند الرجال

 

 

 

 


الاقسام : التنمية البشرية وتطوير الذات